أنا دايما مقصرة في حق ولادي وفي حق كل الناس اللي حواليا..

أنا دايما مقصرة في حق ولادي وفي حق كل الناس اللي حواليا..

الأم اللي بتشتغل هي أكتر أم بتتهاجم من الكل، جوزها، حماتها، مديرها، ولادها وصحابها أحيانا..

انتو طبعا دلوقتي فاكرني هقول هي أد إيه عندها تأنيب ضمير وحاسة انها مهملة في حق أولادها وبيتها وأد إيه هي مأثرة فيهم تأثير سلبي…. أبسولوتلي نوت 😎…

زمان لما كانوا بناتي صغيرين، كنت بقول لنفسي يا ترى شغلي هيبقى حاجة مش كويسة ليهم؟ يا ترى هيلوموني لما يكبروا ويقولولي إنتي ليه كنتي بتشتغلي؟ الفكرة دي كانت بتوترني جدا..

الأم اللي بتشتغل أحيانا بتواجه المشاكل اللي بتقابلها بالعصبية والتوتر، وده طبعا بيبوظ علاقتها بولادها وباللي حواليها.. والأم اللي بتشتغل بردو مهما كانت مبسوطة في شغلها، هي فكرت في الاستقالة مليون مرة، بس ده طبعا مش حل لاعتبارات مختلفة خاصة بكل أم..

في البوست ده أنا هتكلم عن إيه التأثيرات الكويسة للأم اللي بتشتغل على أولادها..
في دراسة اتعملت على حوالي مائة ألف راجل وست في ٢٩ بلد ، لقوا إن البنات اللي مامتهم كانت بتشتغل، نجحوا في حياتهم المهنية بنسبة أكبر ووصلوا لمناصب عليا.. أما بالنسبة لأولاد الأم العاملة فلقوا انهم أكتر تقديرا للحياة العائلية وبيقضوا وقت أطول في الاهتمام بأسرتهم…
في نفس الدراسة دي لقوا ان معدل سعادة الأبناء غير مرتبط بكون الأم عاملة أو لأ..

فيه حاجات كتير أولاد الأم اللي بتشتغل بيتعلموها زي:

  1. المرونة اللي بيتعلموها من جدول الأم اللي ممكن يتغير ويبقى عندها شغل مثلا فيضطروا يغيروا معاد تمرين أو زيارة… وزي ما الروتين مطلوب ومفيد، بردو التغييرات المفاجئة بتعلم الطفل مهارات مختلفة، زي مهارة حل المشكلات والتفكير الإبداعي علشان يحل المشكلة اللي واجهته فجأة دي.
  2. قوة الإرادة ودي بيعلموها من مواقف كتير زي مثلا من حكايات الأم عن شغلها ودي حاجة مهمة جدا وهي إن الطفل يشترك في انه يقول رأيه في الأمور الحياتية المختلفة وازاي هي قابلتها مشكلة وازاي عملت محاولات كتير لغاية ما حلت المشكلة وازاي عرضتها في الاجتماع … وهكذا..
    أما الاستقلالية، فبتيجي من اضطرار الأم إنها مثلا متبقاش موجودة وقت الغدا أحيانا فأولادها بيضطروا يتعلموا انهم يعملوا أكل بسيط لنفسهم والحقيقة انه حد دلوقتي هييجي في باله وهو بيقرأ الكلام ده، إنه ايه الأم القاسية اللي سايبة ولادها يحضروا لنفسهم حاجات.. المهارة دي بالذات عندي أحسن ما نطلع ولاد بروطات محتاجين ماما تأكلهم وتشربهم وتعملهم ساندوتشات وهما عندهم عشرين سنة والأم نفسها هي اللي بترجع تتضايق من إن ولادها معتمدين عليها طول الوقت
  3. القدرة على التفكير الإبداعي: تفكير أطفال الأمهات العاملات بيبقى غصب عنهم تفكير إبداعي وبيبقى مكون رئيسي في شخصياتهم..
  4. طبعا، الأطفال محتاجين نساعدهم على طريقة التفكير وعلشان الأطفال دول بيتعلموا الاستقلالية، بيتعلموا إزاي ينجزوا بأفضل طريقة أو بأسهل طريقة وبالتالي بيتعلم حل المشكلات..
  5. تقدير التنظيم والتخطيط لحد كبير وكمان تقدير الأجازات علشان يقدروا يفصلوا وميفضلوش في دايرة الشغل طول الوقت..

لكن هل الطفل هيتعلم كل ده من نفسه ولا الأم عليها دور؟

أكيد طبعا لما الأم بتتكلم عن شغلها بطريقة إيجابية حتى في وجود مشكلة، وإيه الخطوات اللي اتبعتها علشان تحل المشكلة دي، وكمان كل ده بيحصل بشرط إن الأم يبقى عندها الوعي الكافي والفهم لأهمية التوافق بين حياتها العملية وأولادها، وإنها توفر الوقت النوعي العالي علشان تركز جهودها مع ولادها في الوقت القليل المتاح..

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *